بني يلمان . المسيلة
اهـــــلا وسهـــلا بكم في منتدى اولاد بني يلمان نتمنى ان نفيــدكم ونستفــيد منــــكم

ســاحة الشهداء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ســاحة الشهداء

مُساهمة  اليلماني في 2014-03-22, 17:35

[left][/leftبسم الله الرحمن الرحيم
تكملة لموضوع ساحة الشهداء وبناء على المعلومات تاي توفرت لدينا من خلال شهادة مواطنين من بني لمان عن علاقة تسمية ساحة الشهداء بالمسيلة بمنطقة بني يلمان ننقل الى السادة القراء ما توفر لدينا دون تعليق ولا تمحيص فقط تبقى مجرد شهادات التاريخ وحده كفيل بتاكيدها او نفيها.

حسب الشهةد في ماي 1956 كان فصيل من جيش التحرير متواجد بالمدينة-قصبة بني يلمان-وهو فصيل معروف باسم جيش سي عبد القادر وهو معروف لدي السكان وله مجندين وعيون وشافات نظام اقول بلغت معلومات لسي عبد القادر ان هناك قوة صفيرة للعدو تنتقل الي منطقة اولاد ضاعن وهي تتبع حاليا لولاية برج بوعريريج الحدودية مع بني يلمان وتفيد المعلومات ان هناك-طنك-دبابة تتقدم الافلة العسكرية بعدة كيلومترات وان القافلة لا تحتوي الا علي عربية-كات كات وسيارة جيب وهي تحمل الخزناجي-
قرر الفصيل نصب كمين للعربتين وفعلا وفي سرعة فائقة ودقة متناهية تم القضاء علي كل افراد العربتين المقدرين ب 15 بين جندي و ضابط وغنم اسلحتهم وفي خفة انسحب جيش سي عبد القادر وترك سلاح ثقيل في حقول القمح وهو من ونوع  دو7. ولم يسجبل اي خسائر  للمجاهدين ...عملية ناجحة باتم معين الكلمة.
لكن الامور تطورت حين عادت الدبابة بعد تلقيهلا للانذار حيث رجعت ادراجها وما لم يكن في الحسبان ان هناك فصيل جديد اللمجاهدين كان يتناول وجبة الغذاء بمكان يعرف بالشلالة بقيادة سي الميلود رحمه الله.هذا الفصيل اول مرة يدخل المنطقة ربما كان في مهمة عبور ...صادف وانه حين سماع دوي الرصاص خرج المجاهدون الذين لم يكونوا يعرفون المنطقة ليدوا انفسهم في منطقة مكشوفة ودارت معركة بينهم وبين قوات العدو التي وصلت من المناطق القربية واشد ما كانخطرا عليهم هو ضربات الدبابة التي نكلت بجثثهم...لما وصلت قوات العدو مدعومة بالطيران الحربي قضت علي كل افراد الفصيل في منطقة سردون- وهناك من لا زالت رفاتهم في منطقة الكيحلات وهي قريبة من الموقع الذي تمت فيه المواجهة هؤلاء تم دفنخم من طرف سكان المنطقة والذين سيدفعون الثمن حيث شرعت قوات العدو باعتقال كل رجل وجد بالمنطقة واولهم-سي عمر بن وعيل  والذي حكم عليه بالاعدام لكن الاجل مزال وبعد ان نفذ الحكم في المسعود بن عزوز ونجى زعبال لخضر وهنا نشير علي لسان احد الشهود والذي كان يرعى الاغنام في منطقة صبع لحمر وهو من عائلة وعيل قال لما سمعت الرصاص هربت مع قطيع الغنم عائدا الي مكان -لعزيب-لكني التقيت مجاهدين وثالث جريح طلبا مني احضار الماء والطعام فذهبت الي البيت فلم اجد ابي فاتجهت الى بيت سي محمد بن ديقش وكان جارنا فاخبرتهم بالامر فلما ذهبوا الي المكان الذي اخبرتهم به لم يجدوا الا الذين كان جريحا وقد مات فتم دفنه هناك-بمنطقة الكحيلات - لا زال هناك الي اليوم.
اعود لعملية الانتقام التي قامت بها القوات  الفرنسية...والتي سارت كالكلب المسعور حيث ضربت بالدبابات عدة منازل لا زالت اثارها شاهدة علي تضحيات سكان بني يلمان واخذت تنفذ الاعدامات فقد قتلت احدهم وهو المسعوود بن عزوز وجاء دور سي عمر بن وعيل والذي نجي باعجوبة بعد ان شفق عليه احد القادة المسلمين  ونقلوا بعدها الى الاستنطاق بالمسيلة2 دوزيام بيروا-مكتب رقم 2...وكان من بين المعتقلين...اوعيل عمر+بوخروبة عمر+الحاج سعيد تومي+حرابي بلعباس+قريط الخونية-ام السعود-  وتم استنطاقهم من طرف الكولونيل شخصيا لكنه لم يجد الادلة التي تدينهم وربما ام معلوماته عن الجيش الجديد-فصيل سي الميلود لم تكن كافية حيث تاكد له ان هؤلاء المجاهدين جدد عن المنطقة -فقال لاحدهم الفلاقة عندهم سلاح كي جيوكم وكلوهم وشربوهم ثم بلغوا عنهم....وهذا ما لم يحصل فدفع سكان بني يلمان وبعد سنة وفي نفس الشهر الثمن في مجزرة 28 ماي 1957 والتي لازال الغموض يكتنفهارحم الله الشهداء ومن اراد ان يدلي بدلوه في الموضوع فنحن في انتظار الردود...والرفات لا زالت تنتظر

اليلماني
عضو

عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 15/05/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى